جولات وفد المرجعية الدينية في المراكز العلمية والثقافية بأفغانستان
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/09/20
القراءات: 847

خلال زيارته لجمهورية افغانستان الاسلامية، قام سماحة السيد محسن المدرسي والوفد المرافق له، بعدة زيارات شملت المؤسسات والفعاليات العلمية والدينية، وزيارة ممثليات مراجع الدين في العاصمة الافغانية كابول، وايضاً اللقاء بشخصيات علمية وسياسية عدّة في افغانستان.

 

 لجنة إدارة الحوزات العلمية

زار سماحته لجنة ادارة الحوزات العلمية في كابول، وكان في استقباله مسؤول لجنة الادارة سماحة آية الله الشيخ الصادقي، وخلال اللقاء قدم سماحة الشيخ، تقريراً عن فعاليات اللجنة و نشاطاتها في ادارة الحوزات العلمية، حيث بين ان اللجنة تتكون من اكثر من 35 شخصاً من مدراء الحوزات الدينية، والتي تعمل على توحيد المناهج الدراسية و إجراء الامتحانات السنوية الموحدة لجميع طلاب العلوم الدينية. ومن جهة أخرى تحدث عن إرسال اكثر من ألف مبلّغ في السنة الماضية الى جميع أنحاء افغانستان لنشر الثقافة الدينية وعلوم و معارف أهل البيت، عليهم السلام.

 

 احتفال في ثانوية «كوشان» الخيرية

أقام طلاب ثانوية «كوشان» في مدينة كابول برنامجاً احتفالياً للاحتفاء بقدوم سماحة السيد محسن المدرسي الى مدرستهم، التي تعد من المدارس الخيرية.

وأمام جمع غفير من الطلبة و أولياء الأمور و الكادر الإداري و التدريسي، تحدث سماحة السيد المدرسي في كلمة مفصلة عن اهمية مرحلة الشباب في حياة الإنسان، وفي تكوين البنية العقائدية، و تكامل شخصية الإنسان. ودعا طبقة الشباب الى ضرورة اغتنام مرحلة الشباب للاجتهاد في دراسة العقائد التي تحصّن الانسان من الاهتزاز امام الشبهات المختلفة و الفتن المتنوعة.

من جانبه تحدث سماحة آية الله الشيخ واعظ زاده بهسودي، امام جمعة غرب العاصمة كابول، و مؤسس دار معارف اهل البيت، عليهم السلام، عن دور الآباء والأمهات في تنمية القيم و المبادئ الدينية الصحيحة عند الشباب.

أما الأستاذ احمد راسخ، مدير الثانوية، فقد وصف زيارة وفد المرجعية الى افغانستان، بانها تمثل انعطافة تاريخية في تاريخ هذا البلد المظلوم، وقال: «إن هذه الزيارة تعطي للشعب الافغاني المسلم بارقة الأمل و خصوصاً في ظل الظروف الصعبة التي تعصف بالبلاد، وهي دلالة على أن المرجعية الدينية، وتحديداً شخص المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، يولي الشعب الأفغاني اهتماماً خاصاً، نظراً لمعرفته بطبيعة هذا الشعب المسلم، ومدى تمسكه بقيمه و مبادئه و الظروف التي تحيط به».

و قد تضمن الحفل، قراءة النشيد الوطني الأفغاني، و بعض النشاطات الطلابية المتميزة. يذكر ان وفد المرجعية الدينية، شارك في العديد من الفعاليات المختلفة خلال اقامته في العاصمة كابول، و لاقى حضوره، اهتماماً واسعاً من الشعب الأفغاني، و من وسائل الاعلام المحلية المختلفة.

 

 ممثليات مراجع الدين في كابول

قام سماحة السيد محسن المدرسي بزيارة لمكاتب وممثليات مراجع الدين، واللقاء بالسادة الأفاضل مسؤولي الممثليات، وبحث معهم هموم الحوزة العلمية وسبل تطويرها ومواجهة التحديات المختلفة، وسبل نشر الوعي الديني والثقافي. وقد شملت جولة الزيارات، ممثليات اصحاب السماحة؛ آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم، وآية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض، وآية الله العظمى السيد صادق الشيرازي - دام ظلهم الوارف-.

 

 الاستاذ محمد كريم خليلي

وكان هنالك موعدٌ مع الأستاذ محمد كريم خليلي، أحد ابرز الشخصيات السياسية في افغانستان، وزعيم حزب الوحدة الأفغانية، والذي شغل منصب نائب الرئيس السابق حامد كرزاي، بعد تشكيل النظام السياسي الجديد على أنقاض نظام حكم طالبان. وخلال اللقاء أكد سماحة السيد محسن المدرسي، على ضرورة الإتحاد بين الأمة والدولة في سبيل تقدم البلدان الإسلامية. وقال سماحته خلال حديثه: «من المؤامرات التي ينفذها اعداء هذه الأمة هو وضع الأمم والدول في مواجهة بعضها البعض، و توجيه الحكومات نحو الديكتاتورية و التفرّد بالرأي، و تحريض الأمم ضد دولها». وعدّ إن من مسؤوليات الأمم، هو تأييد الحكومات وتسديدها و مراقبتها لتصحيح مسارها حال انحرافها عن الصواب، وبين أن المؤسسة المرجعية، كونها المؤسسة الأم لسائر مؤسسات الأمة تؤدي هذا الدور بصورة أكبر.

من جانبه رحب الأستاذ خليلي بوفد المرجعية، واصفاً المرجع المدرسي بانه من رواد الفكر الديني الحديث، كما عدّه من اكثر المرجعيات الدينية اطلاعاً على اوضاع الشعوب الإسلامية، و بالخصوص الشعب الأفغاني المسلم، حيث بين أن علاقة قديمة تربطه بالمرجع المدرسي، و بآية الله المجاهد السيد هادي المدرسي، تمتد الى فترة الجهاد ضد الحكم الشيوعي في افغانستان.

 

 سبل مواجهة الحرب الناعمة

زار وفد المرجعية الدينية، مؤسسة فقه الأئمة الاطهار، عليهم السلام، حيث تحدث سماحة الشيخ صالحي، نائب ادارة المؤسسة عن فعاليات المؤسسة في المجالات الدراساتية، و في نشر و توزيع الكتب الدينية و الثقافية في انحاء افغانستان.

من جانبه أشاد السيد محسن المدرسي، بالجهود الكبيرة التي تبذلها الحوزات العلمية في سبيل مواجهة الحرب الناعمة، و الهجمة الثقافية الشرسة التي تشهدها كافة البلدان الإسلامية المتمثلة بنشر الثقافات المنحرفة، ووصفها بمنزلة حصن الأمة الإسلامية في الدفاع عن العقائد الدينية و الثقافة الالهية.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق