في منتدى القرآن الكريم ... ورقة بحثية (قل لي من تصادق؟ أقل لك من أنت)؟ وتقديم كتاب (خطى نحو مجتمع قارئ)
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2016/01/05
القراءات: 634

ضمن برنامجه الاسبوعي مساء كل خميس، استضاف منتدى القرآن الكريم، في جامع الإمام الكاظم، عليه السلام، سماحة الشيخ محمد سعيد المخزومي، أحد أبرز علماء الدين المقيمين في كندا، ليقدم ورقته البحثية عن الصداقة بعنوان: (قل لي: من تصادق؟ أقل لك من أنت). كما تضمن البرنامج تقديماً لآخر مؤلفات الشيخ حسن البلوشي، حول أهمية القراءة.

وبحضور عدد من الشباب، ابتدأ سماحة الشيخ المخزومي حديثه بالسؤال: (من أين اشتقت كلمة الصدق) ؟

وأجاب: (الصدق مشتق من الفعل (صدق). والصدق هو الحق. فالله خلق كل شيء في الكون على الحق. لذا كل ما موجود في الكون وجد على الصدق. فالشمس -مثلاً- تدور بصدق، أي انها صادقة على ما عاهدت الله عليه، بأن تدور في مسارها، وهكذا بالنسبة لبقية الموجودات الكونية).

وأوضح سماحته فيما يتعلق بالتعامل بين بني البشر: (نحن بني البشر عندما نكون صادقين في تعاملنا مع بعضنا، نكون مصداق قوله تعالى: {ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض ولكن كذبوا فأخذناهم بما كانوا يكسبون}. فعندما أكون صادقاً، يكون قولي وفعلي ضمن المنظومة الكونية التي أنا فيها).

ثم تطرق سماحة الشيخ المخزومي الى المعايير التي تضبط هذه العلاقة ومنها:

1- ان يكون الانسان صادقاً في ذاته، (أن تكون سريرته وعلانيته لك واحدة).

2- ان يكون الصديق معياراً للخير، و(ان يكون زينك زينه، وشينك شينه).

3- ان يكون ثابتاً معك ولا يتغير بتغير المتغيرات، (لا يغيره مال ولا ولاية).

4- ان تكون يدك يده، (ان لا يمنعك شيء مما تصل اليه مقدرته).

وختم سماحة الشيخ المخزومي، بحثه، ببعض القواعد السلوكية لإنجاح الصداقة ومنها؛

1- احذر الإلحاح.

2- كذّب سمعك وصدّق بصرك.

3- التمس له عذراً.

وضمن فقرة (تقديم كتاب)، قدم الاخ مجتبى التميمي كتاب (خطى نحو مجتمع قارئ) لمؤلفه الدكتور الشيخ حسن البلوشي، الباحث والكاتب من الكويت، حيث يتحدث الكتاب عن أهمية القراءة في بناء المجتمعات والشخصية، كما يتحدث عن مستوى القراءة المتدني في عالمنا العربي، ومستويات الأمية المرتفعة. ثم يناقش بعدها أسباب ذلك التدني، من الأسرة الى المدرسة ثم الإعلام.

ثم ينتقل الكتاب للحديث عن الأساليب الكفيلة بالتشجيع على القراءة، مثل تنشيط المكتبات المدرسية، والتهادي بالكتاب، وإقامة معارض الكتاب وتكريم المؤلفين، والترويج للكتب والمؤلفات من خلال برامج تلفزيونية، وندوات التوعية، كما حصل في مهرجان (جنون المطالعة) الذي أقيم في فرنسا عام 1993.

ويختتم الكتاب حديثه بكلام حول اساليب القراءة الفعالة والسريعة.

من جهته تحدث الأخ مجتبى، عن مجموعة من الكتب التي ينصح بقراءتها، وعن ضرورة بناء الاساس الفكري قبل قراءة الكتب التي تثير الشبهات على الدين، كما تحدث عن أهمية القراءة والمطالعة على شكل مجاميع شبابية لمزيد من تكريس هذه الثقافة.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق