على المسؤولين التنازل عن امتيازاتهم والارتقاء على مستوى تضحيات الحشد الشعبي
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2016/08/08
القراءات: 474

اكد سماحة المرجع المُدرّسي - دام ظله - للشعب العراقي على أن مزيدا من دعم والتفاف الشعب حول ابنائه من الحشد الشعبي والقوات الأمنية، هو الرد السليم على تصريحات ومواقف بعض الدول المارقة والداعمة للارهاب، التي تجلت مؤخرا في المواقف الحاقدة والاتهامات الباطلة التي اطلقها وزير الخارجية السعودي ومطالبته بتفكيك قوات الحشد الشعبي في العراق.

وفي بيان صادر عن مكتبه بهذا الخصوص قال سماحة المرجع المُدرّسي: «إن على جماهير شعبنا في العراق الالتفاف أكثر وأكثر حول أبنائهم من أبطال القوات المسلحة والحشد الشعبي الذين وفقهم الله للانتصار ودكّ أوكار الإرهاب في الفلوجة وغيرها». واضاف سماحته: «إن الدول المارقة والراعية للإرهاب قد صدمت بانتصاراتكم، وتجاوزت الأعراف الدولية في تصرفاتها الظالمة حتى أنها طالبت بتفكيك الحشد الشعبي، وأن رد فعلنا السليم يكمن في المزيد من الدعم للحشد الشعبي»، واضاف: «ندعو أبناء الحشد الشعبي الكرام أن يتواصلوا أكثر مع سائر طبقات الشعب لكي يصبح شعبنا كزبر الحديد في مواجهة التحديات، ومثل هذه الهجمات». كما شدد سماحته أن «على السياسيين في العراق أن يضحوا ببعض امتيازاتهم وبعض تواجهاتهم والارتفاع إلى مستوى بطولات إخوانهم في القوات المسلحة والحشد الشعبي» وأضاف: «عليهم أن يوحدوا صفوفهم لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد العراق وأخطرها تقسيم البلد إلى كاتونات متفرقة ليسهل احتواؤها من قبل الأعداء». من جانب آخر دعا سماحته المسؤولين المعنيين إلى الاهتمام بدراسة العمليات العسكرية والإعداد لها بشكل جيد قبل انطلاقها لتقليل حجم التضحيات والخسائر. واوضح سماحته بالقول: «يحق لكل أب عراقي وأم عراقية أن يفتخروا ببطولات أبنائهم في الحشد الشعبي والجيش والقوات الأمنية وماحققوه من انتصارات، ولكننا نهيب بالمسؤولين الكرام بأن يهتموا أكثر وأكثر بالدراسة والإعداد لكل عملية عسكرية للتقليل من حجم التضحيات».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق