لا شيء يشبه كربلاء
كتبه: سماحة آية الله السيد هادي المدرسي
حرر في: 2016/11/14
القراءات: 412

  

(1)

لا شيء يشبه كربلاء!

لا من رجالٍ، كالحسين، "عليه السلام"

ولا نساء مثل زينب، في النساءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(2)

مَن مثله ؟

إبراهيم، "عليه السلام"، الذي لم يُحرقوه؟

إسماعيل، "عليه السلام"، الذي ما مات من عطشٍ،

ولا قد حَزّ من أوداجهِ شيئاً أبوه؟

موسى، "عليه السلام"، الذي لم يقتلوه؟

عيسى، "عليه السلام"، الذي لم يصلبوه؟

نوح، "عليه السلام"، الذي قد طاف فوق الماء في الطوفان

لكن لم تصبه رطوبةٌ؟

من مثله في الأرض سبّح في الدماءِ؟

لا شيء يشبه كربلاء

 

(3)

لا صحبَ قد قُتلوا كمثل صحابهِ

لا خيمةٌ حُرقت كمثل خيامهِ

لا نسوةٌ سُبيت كمثل نسائهِ

لا رِحلة نُهبت كمثل رحاله

لا من دمٍ سكنَ الجنان الخلد مثل دمائهِ

لا كالحسين، "عليه السلام"، سوى الحسين، "عليه السلام"،

وخاب كلّ الأدعياء

لا شيء يشبه كربلاء

 

(4)

قتلوه فارتجَّ الوجود لقتله

حتى السماء

كانت بعاشوراء

تقطر بالدماء

لا شيء يشبه كربلاء

 

(5)

صلَّت على جسم الحسين، "عليه السلام"، سيوفهم

ورماحهم..

وسهامهم..

وجميع ما حملت به أحقادهم..

هانت عليه سيوفهم، ورماحهم، وسهامهم

إذ كان ربّ العرش يرمقه

وأملاك السماء

لا شيء يشبه كربلاء

 

(6)

لا هاجرٌ ضُربت بمكةَ..

لا رأت جثمان مقتولٍ لها

لا حاصروها، وهي في أرضٍ يبابْ

لا مريمٌ رُجمت بعيسى، عليه السلام،

لا حاولوا أن يأسروها

ولا انتزعوا منها الحجابْ

لا أم موسى، "عليه السلام"، شاهدت أبناءها متقطعين على

الترابْ

لكنَّ زينبَ، "عليه السلام".. حاصروها بالدماء

وبالرؤوس، والحرابْ

لكنَّ زينبَ مزقوا أجساد أبناء الرسول "صلى الله عليه وآله" أمامها

 وتراقصوا فرحاً وحقداً فوقها

لا خوف من ربّ السماءِ ولا حياءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(7)

هل من شجاعةٍ

مثلما كانت لدى أصحابهِ؟

شُنَّت عليهم غارةٌ هوجاء

تحت شعار: «لا تبقوا لهم رجلاً، ولا طفلاً،

ولا من يحزنون»

فتصابروا حتى الممات

ولم يُؤخذ لهم أسرى، ولا جرحى

ولا سُمعت لهم نفسٌ تخونْ

لبسوا القلوب على الدروع

وأقبلوا يتهافتون على المنونْ

لا مثلهم في الصبر كان

ولا يكونْ

لا من شبيهٍ مثلهم في الأولياءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(8)

هل من وفاءٍ مثلما العبّاس، "عليه السلام"، أبداهُ

بوسطِ الماء من شط الفرات؟

هل من إباءٍ مثلما أبدته زينبٌ، "عليه السلام"،

في مواجهة العتاة من الطغاة؟

هل من دمٍ كدم الرضيع أضاء وجه الكون

لمّا أن تطاير في الفضاءْ؟

لا شيء يشبه كربلاء

 

(9)

كلُّ الطغاة تجمّعوا ضد الحسين، "عليه السلام"، بنينوى

قابيلُ جاء لقتلهِ..

نمرود شارك جيشَ أبناء الدَّعيّ

في حربهِ..

هامانُ جهّز نبله ورمى بهِ..

فرعون كان هناك بجندهِ

إبليس كان يقودهم

وحسين، "عليه السلام"، كان لوحده..

وبكفّه رايات كلِّ الأنبياءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(10)

لا نصلةٌ مُلئت من الأحقادِ

مثلُ نصولهم..

لا سيفَ ضد الله في التاريخ

مثل ســــــيوفهم..

لا رمــــــح يحمــل رأس أطفالٍ

كــمثل رماحهم..

عجباً لقـــوم أدّعوا حـــــب النـــبي، "صلى الله عليه وآله"،

أن يمـــلؤوا الصحراء خيلاً

ضد أصحاب الكساءْ!

لا شيء يشبه كربلاء

 

(11)

من ذا رأى مثل الحسين، "عليه السلام"،

أسداً

يحاصره الألوف من الضباع

فلا يهون ولا يلين؟

من ذا رأى في الحرب مكثوراً

وقد ذبحوا جميع رجاله

ويراهمُ فوق التراب مجزّرين

ويظل يشمخ كالنجوم الغرّ

في وسط السماءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(12)

من ذا رأى في الحرب ظمآناً

يجيء الماءَ من أجل العُطاشي

وحده

يغوص فيه حتى ركبتيهْ

ويخرج منه ظمآناً

ويقاتل الأعداء في ظمأٍ

وفوق كتافه الماء الزلال

ويموت عطشاناً وقد قطعوا يديهْ

مـــــن ذا رأى رجلاً كهذا في الشهامة والوفاء؟

لا شيء يشـــــــبه كربلاء

 

(13)

سبحـــان من خلق الحسين، "عليه السلام"،

مع البلاءِ..

وبالبلاءِ..

وللبلاءْ

سبحان من اختارهُ قربانَ هذي الأرض

من أجل السماءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(14)

سبحان حلمك ربنا إذ لم تدمّر كلَّ هذا الكون

فوق تخومهِ

لما بدت عسلان هذي الأرض

تنهش من لحوم الأنبياءْ

سبحان حلمك إذ لم تهدّم ما بنيتَ

من السماوات العلى

فوق الذي شربوا كؤوس الدّم

من نحر الحسينِ، عليه السلام،

وأصحاب الحسين، "عليه السلام"، الأتقياءْ

لا شيء يشبه كربلاء

 

(15)

سُبحان من جعل

الحسين، "عليه السلام"، صراطه لجنانهِ..

سُبحان من جعل الرثاءَ

على الحسين، "عليه السلام"،

وسيلة القربى إلى رضوانهِ..

سُبحان من خلق الدموع

لتذرف في مصاب الأوصياءْ

سُبحان من قد شاء أنْ

لا شيء يشبه كربلاء


ارسل لصديق