المرجع المدرسي ... بعض القوانين والإجراءات أصبحت سبباً للفساد
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2016/12/28
القراءات: 412

أكد سماحة المرجع المدرسي في احد بياناته الأسبوعية أن: «الفساد الإداري يبطئ عملية التنمية المدنية ولابد من السعي الجاد من اجل تحدي الروتين في دوائر الدولة للإسراع في تنفيذ الخطط الطموحة».

ودعا سماحته الى تفعيل «الرقابة الدائمة» وإلغاء الروتين في دوائر الدولة وضرورة إصلاح القوانين المخالفة لقيم الدين والمعرقلة لعملية النهوض الحضاري.

وأضاف: «إن بعض القوانين والإجراءات المرتبطة بها أصبحت عبئاً على دوائر الدولة وسبباً في انتشار الفساد، ونحن نطالب بتغيير هذه القوانين والإجراءات الروتينية المرتبطة بها وتحويل الكثير منها إلى الوسائل الإلكترونية ومن ثم نشر ثقافة الخدمة عند الموظفين».

كما دعا سماحة المرجع المُدرّسي إلى: «تفعيل الرقابة الدائمة من قبل المسؤولين لأداء الدوائر الفرعية والاستماع إلى شكاوى المواطنين لتجاوز الظروف الصعبة التي قد تنتظرنا بسبب العجز في الميزانية».

هذا وأكد سماحته: «إن الشعب العراقي يستحق تطوراً حضارياً يجعله في طليعة الدول المتقدمة، وعلى العلماء والقادة السياسيين أن يقودوه إلى هذه القمة المنشودة بالتوكل على الله وبإصلاح الوضع الإداري». وأضاف: «نهيب بالعلماء والقادة السياسيين لبذل كل جهد ممكن من أجل تحقيق طموحات الشعب العراقي»، محذرا من غضب شعبي فيما لو (نفد صبر الشعب العراقي). وتابع سماحته مخاطباً القادة السياسيين: إن بلداً حباه الله - سبحانه وتعالى - بشعب شجاع وكريم ومضحٍ كالشعب العراقي لابد ان يسمو قادته الى مستوى رفيع.

وأوضح في هذا الشأن: «إن شعبنا أثبت أنه حليم وأنه وقف معنا في كل مراحل الكفاح منذ مواجهة الديكتاتورية وحتى اليوم عند محاربة الإرهاب وفي ظروف الاحتلال الصعبة»، وأضاف سماحته: «إن شعبنا يتطلع إلى العزة والحرية والعيش الكريم وعلينا ان لا نجرب صبره المديد فإن غضب الحليم شديد».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق