شرّ الأخوان
كتبه: الشيخ قاسم مظلوم عبد الله
حرر في: 2012/10/30
القراءات: 1175

قال أمير المؤمنين عليه السلام: [شر اخوانك ، من داهنك في نفسك وساترك عيبك].

ان الفرار من الحقائق والتغطية على الوقائع، لا يحل مشكلة ولا يقدم من خدمة لأحد، وعليه فان الاصغاء للذين يسعون لكتمان الحقائق وإخفاء العيوب بهدف عدم جرح مشاعر الآخر و إرضائه، او اسباغ الحسن عليها، وهذا ليس فقط لا يعد خدمة في عالم الصداقة فحسب، انما يعد خيانة كبرى يدفع ثمنها الصديق او ربما الاخ او الزوج أو أي فرد من افراد المجتمع.

أين نحن من الحديث الشريف: «المؤمن مرآة اخيه المؤمن». بمعنى ان يخبر المؤمن أخاه  المؤمن بعيوبه بلغة المحبة والتواضع بقصد الإصلاح. يقول الامام الصادق عليه السلام: «المؤمن أخو المؤمن، عينه ودليله، لايخونه ولا يظلمه، ولايغشه، ولايعده وعداً فيخلفه».. من هذه الاقوال والحكم العظيمة لأهل البيت عليهم السلام، يجب ان نكون قد وصلنا الى رشدنا و وعينا، وإدراك الواقع المرير، ولذا يجب ان نفعل خيراً  لا شراً.

* طالب في الحوزة العلمية


ارسل لصديق