في أول خطبة جمعة بعد الاحتجاز
العلامة الحبيب: أرض الوحي وبلد الخيرات أولى بإقامة العدل والحرية ونبذ الطائفية
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2012/12/20
القراءات: 1216

تحت عنوان «لست وحدك».. احتشد الاخوة المؤمنون لأداء صلاة الجمعة خلف سماحة العلامة الشيخ محمد حسن الحبيب، في مسجد الإمام الرضا عليه السلام، بمدينة صفوى، لتكون أول صلاة له بعد احتجازه من قبل سلطات أمن مطار الدمام.

وقد توافد المصلون من شتى نواحي محافظة القطيف، فمن سيهات جنوباً إلى صفوى شمالاً، ازدحمت الحشود للصلاة خلف العلامة الحبيب، معلنين تضامنهم مع سماحته، وذلك استجابة للإعلان الذي دعا له جمع كبير من المثقفين والحقوقيين على مستوى المنطقة.

وكان الشيخ الحبيب، قد تعرض للاحتجاز من سلطات الأمن في مطار الدمام ولعدة ساعات من فجر الأربعاء الماضي 27محرم1433 ، ثم افرجت عنه دون ذكر اسباب الاحتجاز.

وفي خطبة الجمعة توج الشيخ الحبيب كلامه بقوله تعالى:

«ولله ما في السموات والأرض ولله ترجع الأمور* كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله»، وكانت مفردة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، محور خطبة الشيخ الحبيب، مبيناً أهميتها على الصعيد الإنساني في مختلف ميادين وجوده، ولذا فهو من المتفق عليه عند أهل القبلة والبشر الأسوياء، ومما يعزز أهمية تلك المفردة ملامستها لإنسانية الإنسان.

وفي جانب آخر من الخطبة، بين سماحته بعض مصاديق مفردة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ألا وهو حرية الإختيار بمفهومها الأوسع في جوانب حركة الإنسان المختلفة، ما دامت ضمن الضوابط العامة - وبعيدة عن المنكر- ومنها:

 ١- حرية إختيار المعتقد، فلكل إنسان الحق أن يختار معتقده وفق قناعته، وليس لأحد حق الوصاية عليه.

 ٢- حرية التعبير عن رأيه.

٣- حريـــــــــــة التفكير والتشخيص.

بعد ذلك نوه سماحته لمفهوم متزامن ولاينفك بأي حال من الأحوال عن مفردة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ألا وهو حق مشاركة الشعوب في اتخاذ القرار ونبذ التفرّد، وأن وزر التخلف عن المشاركة، تتحمله الشعوب، بل إن الابتعاد عن تحمل المسؤولية وممارستها، قد يؤدي الى إنحراف الأمم.

 وأخيرا استفهم سماحته بسؤاله: «هل نحن في حاضرنا خير أمة أخرجت للناس؟»

فأردف مجيباً بالنفي، مستدلّا على ذلك بتفاخرنا الدائم بأزماننا الغابرة، متجنبين ذكر الحاضر..

 ثم أوصى سماحة الشيخ الحبيب الأمة، منطلقاً من بلد مهبط الوحي، وبلد الثروات والخيرات، والتي هي أولى من غيرها بتكريس مفاهيم العدل والحرية والمساواة ونبذ الطائفية والفقر.

جديرٌ ذكره، أن سماحة الشيخ الحبيب القى كلمة جماهيرية قيّمة في الايام الاولى من شهر محرم الحرام، وقد غطّت «الهدى» في هذا العدد، هذه الكلمة في مقال خاص، قبل أن تقدم سلطات الأمن الى احتجاز سماحته في مطار الدمام.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق