المرجع المُدرّسي لوفد جامعي:
الحوزات الدينية والجامعات الأكاديمية تصنع قادة المستقبل
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2012/12/20
القراءات: 993

أكد سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرّسي «دام ظله» على وجود حاجة لنشر فكر وروح «الوحدة والتعاون والتشاور» في المعاهد الدينية والجامعات الأكاديمية، وتعزيز حلقات التواصل بينها، لأنها هي «من تصنع قادة المستقبل».

 داعيا في حديث له مع وفد من طلاب جامعة بابل بمكتبه بمدينة كربلاء المقدسة الى تعزيز سبل التلاقي والتلاقح في العلاقة بين الجامعات والحوزات الدينية في البلاد، مبيّنا ان أساس العمل الصحيح في هذا المجال هو جمع بين الاصالة والانفتاح بحيث لا نركز على الأصالة فقط ولاندعو ونعلم الانفتاح لوحده دون ضوابط. كما اشار سماحته الى ان من بين الركائز الأساسية التي تمس الحاجة إليها من أجل بناء وإصلاح الأوضاع في البلاد والإسهام في تقدمها أن يكون لدى جميع فئات المجتمع ذلك الوعي والادراك الكامل لأهمية الثقافة المسؤولة، ومن ثم التمتع بروح المسؤولية الملقاة على عاتق كل أبناء الشعب.

 مشيراً الى اغتنام موسم عاشوراء وزيارة الأربعين في ترسيخ هذه الثقافة عبر الاتصاف بروح المسؤولية التي حملها ودعا اليها الامام الحسين عليه السلام في نهضته. مؤكدا على ضرورة تحمل ابناء هذا البلد المسؤولية، موضحاً ان عملية بناء البلد وتقدمه تقع على عاتق الجميع، وكل فرد من موقعه الذي يشغله، داعيا الى ان يكون لدى الطلبة في سعيهم الى التحصيل العلمي دافع وبعد اكثر ايجابية وتطلعا وطموحا من مجرد الحصول على الشهادة الدراسية او البحث عن الوظائف فحسب. ولفت سماحته الى ان الامام الحسين عليه السلام ونهضته، ضمير الامة التي تحيا به البلاد، داعياً الجميع ومنهم الطلبة والكفاءات العلمية والاساتذة وكل فئات المجتمع، ان يكونوا مع هذا الضمير الذي استشهد عليه السلام من أجله، ويرسخوه في انفسهم ومواقفهم وعملهم.

وختم سماحته حديثه بتأكيده على ضرورة قيام الشباب بالتفقه في الدين، موضحا ان هذه المرحلة من عمرهم هي أغلى وأسمى مرحلة وكما عليهم الجد في التحصيل العلمي الأكاديمي عليهم الاستفادة منها بالتسامي في درجات الولاء وذلك بالتفقه في احكام الدين ومعارف الاسلام من مصادرها السليمة، من الكتاب والعترة ومن أفواه العلماء الربانيين والحذر من أشراك الشيطان المنصوبة حولهم تنتظر غفلتهم لتصيدهم وتنحرف بهم وبطريقهم الى مهاوي السوء. منوها الى ضرورة العمل الجدي والمخلص لبلورة رؤية حقيقية ومنتجة لعمل ومهمة ودور الجامعات في البلاد على كافة الاصعدة لتكون جامعات تربي وتخرج منتجين مبدعين، و تخدم هذا الوطن وتسهم في تقدمه وبنائه وتتفاعل مع قضاياه وطموحاته و لتصبح هذه الجامعات منسجمة مع شعبنا ومع قيمه الأساسية.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق