ما من قطرة دم تراق في العراق إلاّ و[كلنا] مسؤولون عنها بدون استثناء
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2013/10/22
القراءات: 987

دعا سماحة المرجع المُدرّسي - دام ظله- الكتل و السياسيين وعلماء الدين وعموم الشعب العراقي إلى «التكاتف والتلاحم والتفكير الجدي بمصير الوطن بعيداً عن الخلافات والتهرّب من مسؤولية معالجة الأزمات ووقف التدهور ونزيف الدم العراقي». وفي حديث سماحته الاسبوعي الذي ألقاه  بمكتبه في كربلاء المقدسة بحضور حشد من الوفود والزائرين، أهاب بأبناء الشعب العراقي أن يتحولوا جميعاً إلى «بنيان مرصوص والعمل سويا من اجل إخماد نار الفتنة و لسد منافذ هذا السيل المتدفق من الارهاب وشياطينه من ممولين ومخططين ومنفذين  الذين مزقوا جسد العراق والأمة الإسلامية».

وأكد سماحته أن «حماية الوطن وحفظ الأمن ومجابهة الإرهاب مسؤولية الجميع ولا يجوز لأي كتلة سياسية او حكومة وبرلمان وجهاز آمني أن يلقي اللوم والمسؤولية على الشعب كما أن الشعب هو الآخر ينبغي أن يتحمل قسطاً من مسؤوليته».

وأضاف: أن «الواجب الأكبر على  السياسيين ترك الخلافات و المسائل الثانوية والتعاضد مع أبناء شعبهم لإخراج البلاد من هذا المنزلق».

وقال سماحته: «إن ما يجري في العراق من عمليات ارهابية وسفك لدماء الابرياء يعد «مأساة»، ومواجهتها لا تتم أبدا بما هو سائد من حالة مؤسفة حيث  يلوم بعضهم البعض الآخر، والقاء المسؤولية على جهة دون أخرى.

واشار الى أن «هذا التلاوم المتبادل والقاء المسؤولية على شخص او جهة وطرف دون آخر لايفيد ولن ينفع أحداً فقضيتنا ليست قضية أشخاص بل قضية وطن وقضية الشعب كله، والمسؤولية عامة ومشتركة على الجميع كل حسب موقعه وتأثيره.

واضاف سماحة المرجع المُدرّسي أن «مايواجه شعبنا وبلدنا من تحديات بحاجة إلى عزيمة وطنية و وحدة صف وكلمة من الساسة والنواب والحكومة والكتل باعتبارهم رأس الحربة  ولإن حالة التلاوم والتنصل من المسؤولية في هكذا اوضاع، ليس من شيمة الرجال، فنحن بحاجة ماسة اليوم الى الاتحاد و نهضة وطنية وهمة عالية لوقف هذه الفتنة ومقاومة الإرهاب الآتي معظمه من خارج البلاد تمويلا وتخطيطاً، لإننا اذا فشلنا في ذلك  ـ لا قدر الله ـ  فإن نار الفتنة لن تنطفئ وستطال الجميع». وأكد سماحته بالقول: «لايجوز ومن غير المقبول من الكتل السياسية انه يتنصلوا  ويجردوا انفسهم عن المسؤولية ويلقوها على غيرهم فالكل مسؤول والله تعالى محاسبهم على ذلك» وأكد بالقول: «ما من قطرة دم تراق في العراق إلاّ وكلنا مسؤولون عنها من مرجعيات ومؤسسات دينية ومجتمع مدني  وعشائر وحكومة وبرلمان..».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق