على نواب البرلمان ومجالس المحافظات إحباط مخططات الأعداء في الداخل والخارج
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/03/18
القراءات: 683

حـــــــــذر سماحـــــــــة المرجع المُدرّسي (دام ظله) من الخطر المحيط بالعراق من قبل الدول الداعمة للإرهاب والفكر التكفيري في المنطقة، داعياً الشعب العراقي إلى التمسك بركائزه المتمثلة بالمرجعيات الدينية والعشائر، والى العمل الجماعي عبر الهيئات الحسينية والتجمعات والمؤسسات الخيرية والثقافية.

وفي جانب من حديث له خلال استقباله عضو مجلس محافظة كربلاء الشيخ حسين اليساري والوفد المرافق له، قال سماحته: «إن العراق محاط بذئاب في المنطقة تحاول تمزيقه من خلال دعم الإرهاب والمجاميع التكفيرية». وبيّن سماحته أن على الحكومة والبرلمان ومجالس المحافظات، «مراعاة مبدأ التعاون ومشاورة الشركاء وتجنب الخلافات والصدامات فيما بينهم، بما يسهم في إفشال جميع مخططات الأعداء» من داخل وخارج العراق، مشيراً إلى ضرورة العمل الجدي من قبل السياسيين وكافة شرائح المجتمع العراقي لمواجهة الأخطار القادمة والالتفاف حول مراجع الدين والعشائر، والمشاركة الفاعلة في العمل الجماعي عبر مختلف المؤسسات الاجتماعية والثقافية والحسينية والخيرية . و دعا سماحته العلماء والحوزات العلمية إلى توجيه المجتمع للتعاون والتشاور و للعمل الجماعي من خلال هكذا هيئات ومؤسسات ، مبيناً أن للمرجعية الدينية في العراق الدور الكبير في توحيد صفوف الشعب العراقي لمواجهة التحديات وتقديم الإرشاد والتوعية سواء في المجال السياسي اوالاجتماعي اوالاقتصادي. وشدد سماحته على أهمية بناء الدولة على أسس قوية، علمية وادارية و دينية ،عبر تغيير القوانين التي لا تتفق مع الدين ولا تنسجم مع الواقع العراقي، مؤكداً على ضرورة استثمار الطاقات والعقول والكفاءات الموجودة في العراق.


ارسل لصديق