في بيان له: المرجع المدرسي يحمّل الجميع مسؤولية مواجهة الارهاب التكفيري
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/09/11
القراءات: 759

أكد سماحة المرجع المُدرّسي- دام ظله- على أن «مواجهة التحديات االصعبة تتطلب منا أن نتجنب التفرق والتمزق حتى نتمكن من الوقوف في وجه تمدد العصابات الضالّة والمجرمة ونضمن نصر الله تعالى»، وأن هذه المسؤولية «لا تتحدّد في نطاق جماعة خاصة بل كل الفئات والجماعات في ذلك سواء».

و قال بيان صادر عن مكتب سماحته إن «المؤامرات التي أخذت تتسع اليوم لاستهداف كيان الأمة الإسلامية وبالذات الإسلام الأصيل المتمثل في نهج أهل بيت رسول الله، صلى الله عليه وآله، لن تتوقف عن تنفيذ الخطط الهدّامة إن لم يواجهها المخلصون من أبناء الأمة بالتصدي والمواجهة». واضاف البيان أن «العصابات التكفيرية الضالّة وبالتحالف مع حثالات البعث الصدامي الذليل وبمساندة الدولارات النفطية وخطط الصهيونية العالمية والاستكبار تعمل على التمدّد في العراق وسوريا ولبنان ومن واجب الأمة - كما أفتى مراجع الدين العظام- هو الدفاع عن الامة ومقدساتها بكل الإعداد والقوة وعلى سائر المؤمنين في مختلف البلاد دعم وإسناد المدافعين بالمال وسائر الإمكانيات والتجهيزات اللازمة».

وجاء في البيان أيضاً «المتواجدون في البلاد والمدن والمناطق المهدَّدة مباشرة يجب عليهم الدفاع عن مقدساتهم ومدنهم وأنفسهم وأعراضهم وعلى المتواجدين في المناطق الأخرى دعم المدافعين وإسنادهم، فالله تعالى يقول: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ}. فالمؤمن الصادق يجاهد بنفسه فإن لم يمكنه ذلك يجاهد بأمواله. فلا يكفي عقد المجالس والمحاضرات فقط، بل اللازم أن يستتبع ذلك العمل الحثيث على تنظيم الطاقات في هيئات تربوية ولجان عمل ودفاع وإسناد للوقوف في وجه تمدد العصابات الضالّة والمجرمة. والمسؤولية هذه لا تتحدّد في نطاق جماعة خاصة بل كل الفئات والجماعات في ذلك سواء، فعلماء الدين والخطباء والمثقفون والجامعيون والتجار والكسبة والطلاب والعمال والموظفون و الرجال والنساء الشيوخ والشباب، يتحملون المسؤولية في حماية الإسلام والمسلمين ودرء الأخطار عن كيان الأمة وكرامتها والدفاع عن المستضعفين.»

وختم البيان بالقول: «علينا جميعاً - ونحن نواجه التحديات الصعبة - ان نعتصم بحبل الله ونتجنب التمزق والتفرق حتى نضمن النصر بإذن الله - تعالى- حيث يقول: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا... و{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق