المرجع المدرسي: علينا الحذر واليقظة الدائمة خلال الحرب على (داعش)
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/10/22
القراءات: 626

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي- دام ظله- إن الامريكان ومن معهم ممن قاموا  بتشكيل تحالف دولي ضد «داعش» الارهابية الباغية: «نقول لهم جئتم متأخرين، فداعش هذه، و أمثالها ليست وليدة اليوم، وانتم قبل غيركم تعرفونها جيدا منذ سنين طوال وقد تربت ونمت تحت انظاركم وصمتكم فلماذا لم تنتبهوا منذ ذلك الحين..»؟

واضاف في جانب من كلمة لسماحته أمام حشد من الوفود الزائرة بمكتبه في كربلاء المقدسة: «ومع ذلك فإننا نقول لبعض انظمة ومجتمعات هذه الأمة والعالم: لابأس أنكم انتبهتم متأخرين، ولكن نقول لكم اذا كنتم تريدون ان تغيروا المعادلة، تعالوا عالجوا وغيروا الاصول لهذا الفكر المنحرف فالتكفير هو الارهاب والفكر التكفيري هو الفكر الارهابي». وتابع سماحته بالقول: «التكفيري هو من يقول ويرى ويفكر انه هو الحق وهو المسلم والمؤمن فقط، انه هو  ابن الله..! وانتم كلكم أولاد الشياطين..! هذا كلام التكفيري و هذا كلام اليهود، وهذا كلام امثالهم الذين كانوا في مصر ممن يسمونهم بجماعة التكفير والهجرة. ولذا فالامة بحاجة الى تغيير جذري للمعادلة فتعالوا حاربوا هذا الفكر الهدام القائم عى الاهواء والعصبيات، و اسكتوا هذه الابواق الشيطانية». واضاف: «عليهم ان يفكروا في البديل، والبديل هو الاسلام المعتدل.. الاسلام الذي لا يفرق بين أمة وأخرى، وأمة و طائفة و أخرى، اسلام الرحمة و الحرية، هذا هو الاسلام الصحيح والفهم الصحيح للاسلام.

من هنا يجب أن نكون على حذر دائم ويقظة واستعداد، وعدم الانخداع والتغرير، إلا أننا مع ذلك نرجو و نأمل ان تكون هذه الخطوات التي بدأت بها بعض القوى ذات جدوى وفائدة، ولكن بعد ذلك نحن بحاجة كعراقيين وكأمة اسلامية ان نبدأ نفتش ونفكر جدياً بالبديل، و نجتمع مع بعضنا ونفكر كيف نتعايش وكيف نبني مستقبلنا».


ارسل لصديق