بعد الاستعداد النفسي، لابد من وعي المخاطر وكيفية مواجهتها
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/12/01
القراءات: 759

قال سماحة المرجع المُدرّسي - دام ظله- «أن محور خارطة طريق النجاة التي رسمها الإمام الحسين، عليه السلام، للأمة؛ هو الاستعداد للشهادة ورفض كل أنواع الذل وتحدي كل الطغاة والجبابرة والتمسك بشعار: «هيهات منّا الذلة»، وجعله أصلاً أصيلاً في الحياة.

و أوضح سماحته في جانب من إحدى كلماته الاسبوعية، بحضور جموع من الوفود والزائرين: إن الاستعداد النفسي وحده لا يكفي في مواجهة كل التحديات إنما ينبغي ان يتم عند أبناء سيد الشهداء، عليه السلام، إعداد أنفسهم على كل الاصعدة وفي كافة المستويات. فعلى كل حسيني اليوم أن يكون شخصية متطورة نوعياً في وعي الاخطار ووعي كيفية مواجهتها حسب الظروف المحيطة بهم. واوضج سماحته: «إن موالاة أولياء الله ومعاداة أعداء الله، ومجاهدة المعتدين والطغاة والجبابرة المفسدين في الارض، كل ذلك لا يمكن من دون التعاون، وما أحلى أن يكون هذا التعاون تحت راية الامام الحسين، عليه السلام المنصورة وفي إطار الهيئات التي تشرفت باسمه الشريف!

وشدد سماحته في هذا السياق على: «أن شعباً وبلداً فيه الامام الحسين، عليه السلام، الذي يعلمنا كيف نعيش احراراً، كراماً، ويقول: «هيهات منّا الذلة»، لن يرضى بالذلة والهزيمة أمام هذه العصابات الارهابية الفاسدة، بل يصمد ويواجه وينتصر. فالعراق يجب ان ينهض نهضة حسينية عارمة ضد الإرهاب، فهولاء المجرمين اليوم يتربصون الدوائر بالعراق وشعبه، فكونوا حسينيين و اقلعوهم من جذورهم ولا تدعوا لهم مجالاً في الحياة. 

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق