المرجع المدرسي: الحشد الشعبي يستحق كل الدعم والإسناد من الشعب والحكومة
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/03/31
القراءات: 726

أكد سماحة المرجع المُدرّسي على أن دعم وتأييد ابناء شعبنا من المجاهدين في قوات الحشد الشعبي، الى جانب اخوانهم في القوات المسلحة، أمر محوري وواجب علينا جميعا، و أوضح سماحته بالقول: "نحن نفتخر بهذا الحشد العظيم الذي نجده في العراق وبشباب شعبنا الذين يصدون الارهاب ويواجهونه في الجبهات بكل همة متجاوزين كل المعوقات ومرتفعين فوق كل اغراءات الدنيا والمنافع و المصالح الشخصية".

وفي جانب من كلمة له خلال استقباله حشداً من الوفود العشائرية والزائرين ومقاتلي الحشد الشعبي بمكتبه في كربلاء المقدسة، قال سماحته: "يجب أن نزيد من تأييدنا و دعمنا لشبابنا المجاهدين في صفوف الحشد الشعبي لأنهم يدافعون عنا جميعاً وعن قيمنا ومقدساتنا واعراضنا ومستقبلنا، فهم السد المنيع امام هذا البحر الاهوج من الارهاب ولولا هذا الحشد ومجاهدوه فإن الأعداء لن يدعوا شيئاً من الفظائع والاجرام والسوء الا وارتكبوه كما فعلوا ويفعلون في سوريا والموصل وغيرهما"

واكد سماحته بالقول: "نحن كشعب رجالاً ونساءً، وعلماء و مراجع و حوزات ومؤسسات و تجّاراً و اعلاماً، وكل إنسان من موقعه وقدرته علينا أن نؤدي واجبنا تجاه ابنائنا وشبابنا المجاهدين في جبهات القتال ضد الارهاب ونقدم لهم كل ما يمكن توفيره من انواع و اشكال الدعم المادي والمعنوي، فهولاء الشباب في الحشد الشعبي والقوات العسكرية والامنية الذين يقاتلون الارهاب انما يدافعون عن الشعب والدين والمقدسات والحرمات وكل من لا يمكنه الذهاب معهم لجبهات المواجهة من الواجب عليه ان يكون مؤيدا ومسددا وداعما ومجهزاً لهم مادياً ومعنوياً، حتى يكون شريكا لهم في الموقف والجهاد والنصر بإذن الله تعالى.

هذا واكد سماحته في جانب آخر من حديثه على أنه :" من الضروري جداً أن يتعلم شبابنا من المقاتلين في الحشد الشعبي الفنون العسكرية بشكل أفضل ما يكون لكي يكونوا أكثر قوة وحكمة في إدارة المعارك في جبهات القتال مع الارهاب، ولابد أن يكون شبابنا في الحشد الشعبي وفي القوات المسلحة على مستوى عالٍ من المسؤولية والحذر اللازم من العدو لكي يكونوا حصناً يصعب اختراقه من قبل الجماعات الإرهابية "

واضاف سماحته ايضا :" مثلما  نوجه وندعو شعبنا دائما  بأن يقف وراء ابنائه في الحشد والقوات المسلّحة .. ننصح ونطالب حكومتنا بأن تكون خادمةً أمينة لهذا الشعب بالعمل الجدي و ليس في القول والشعار.. ونقول للأخوة المسؤولين: لن يقف معكم ويساندكم سوى شعبكم وقد رأيتم كيف انه يوم انتهى ثلث العراق تحت هجمات الدواعش، وقف وملأ الجبهات فمن الواجب عليكم أيها المسؤولون من رئيس الوزراء و الجمهورية والوزراء والنواب والمحافظين وغيرهم أن تدعموا هذا الشعب وتخدموه  وأن تفكروا في هذا الشعب قبل أن  تفكروا في أنفسكم و رواتبكم وامتيازاتكم".  

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق