المرجع المدرسي: لن تنجو الامة إلا بالتخلّي عن الإرث الأموي الفاسد
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/03/31
القراءات: 657

اكد سماحة المرجع المُدرّسي - دام ظله- أن: "كل ما ترتكبه زمر التكفير والارهاب من داعش وامثالها من جرائم فظيعة ومن بينها حرق الضحايا ليست أمراً شاذاً عن التأريخ والارث الاموي الاسود في الأمة، فهم ينهلون منه ويقتدون به ولهم في ذلك سوابق حين أمر عمر بن سعد، قائد جيش يزيد، عليهما اللعنة، يوم عاشوراء بحرق خيام اهل البيت، عليهم السلام، بمن فيها قائلا: "عليَّ بالنار لإحراق بيوت الظالمين"!؟ و اوضح سماحته في جانب من كلمته الاسبوعية: "اذا كان الارهابيون السائرون اليوم على ذلك الخط الاموي يقومون بحرق الناس فإن اسلافهم الارهابيين من قبل فعلوا ذلك وبدؤوا جريمتهم باضرام النار في خيام اهل البيت، عليهم السلام، يوم عاشوراء".

 واضاف سماحته بالقول: "لن تفلح الامة وتعود الى جادة الصواب اذا لم تنبذ ذلك التأريخ و الارث الاموي الفاسد، ونحن عندما نتبرأ ونلعن بني أمية و التاريخ الفاسد وصفحاته السود التي خلّفوها لنا إنما نلعنهم حتى تتذكر الأمة ولا يأتي احد او جماعة  في آخر الزمان كداعش وأمثالها  ويرتكبون نفس الأعمال والجرائم  التي ارتكبها أولئك الفاسدون".

وفي هذا السياق اشار سماحته كذلك الى أن: "منبع ومنبت الإرهاب والحركات التكفيرية انما ولد وترعرع في هذا العصر تحت عباءة سعودية قطرية، و عبر اموال النفط ودعم اشباه العلماء من المتطرفين والوهابية وبرعاية صهيونية صليبية عالمية"، موضحاً أن: "ما يسمى بالتيار السلفي الجهادي وكل الحركات التكفيرية الارهابية ولدت من تحت عباءة أشباه العلماء في السعودية وليس غريباً أن الدويلات والممالك الأقرب إلى الكيان الصهيوني رعت ولاتزال ترعى الإرهاب وهذه الحركات المتطرفة في المنطقة"، كما اشار سماحته الى أن " الحرب الناعمة اليوم وسيلة تستخدمها الصهيونية العالمية لتمرير مصالحها وتحقيق أهدافها في المنطقة و ما يجري اليوم في العراق وسوريا والكثير من بلدان الامة إنما هو جزء من هذه الحرب مايعني  أن الصراع الصهيوني الصليبي مع الإسلام لم يتوقف بل مستمر وبطرق جديدة ومنظمة".

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق