المرجع المدرسي يحذر السعودية من مخطط صهيوني لجعلها «دولة فاشلة»
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/05/05
القراءات: 644

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي - دام ظله- من أن مخططاً صهيونياً ينفذ منذ بضع سنوات بأيدي أناس يدّعون الإسلام، لجعل بلداننا ودولنا، عبارة عن «دول فاشلة». وأن أول هذه الدول هي السعودية. ونبه سماحته الى أن هذا البلد يتجه للانزلاق نحو هذا المآل الخطير، بسبب «غفلة حكامه وغرورهم»، موضحاً؛ أن حكام السعودية، «كونهم أدوات بيد من يحركهم لاتخاذ مواقف وقرارات تضرب الامة في الصميم، فانهم لا يعتبرون من مصير الطغاة الذين سبقوهم.

وفي جانب من كلمته الاسبوعية قال سماحته: «لقد تفائل الكثيرون خيراً بأن حكام السعودية قرروا وقف عاصفة عدوانهم على اليمن، فاذا بهم بعد اعلانهم وقف اطلاق نارهم على الشعب اليمني، يواصلون شن غاراتهم عليه، ولذا فأننا نحذرهم مجدداً من العواقب وننصحهم وندعوهم لإعادة النظر ومراجعة النفس ومحاسبتها».

واوضح سماحته: «لقد قلت من اول يوم شُن فيه العدوان السعودي مع حلفائه ومن يقف ورائه، بأن هذه الحرب، ظالمة وخاسرة وفاشلة، فلا تتورطوا فيها. ولكنهم للاسف اكتشفوا الحقيقة متأخرين بعد ان تمادوا كثيرا وقتلوا ودمروا و تلطخت أيديهم بدماء الشعب اليمني. فالحكام السعوديين اخذتهم ـ ولاتزال ـ العزة بالاثم، فهم لا يأخذون العبرة من مصير الطغاة والظلمة وماخلفوه من ازمات ودمار للشعوب والدول التي حكموها بالحديد والنار.

وأكد سماحته في هذا السياق: بأن «هناك خطّة صهيونية عالمية تنفّذ منذ بضع سنوات، وبأيدي أناس يدّعون الإسلام، وهي جعل بلداننا ودولنا دولا فاشلة».

واشار سماحته الى أمثلة بارزة من الوقت الحاضر، وهي ليبيا، التي قال انها أصبحت دولة فاشلة بسبب الاقتتال والتمزق والاحتراب الداخلي. ومن نتائجه سيل المهاجرين الى ايطاليا وباقي دول اوربا، حتى أصبح البحر الأبيض المتوسط  - يقول سماحته- مقبرةً لهؤلاء المهاجرين المساكين الهاربين من الفقر ومن جحيم الحرب و الباحثين عن ملجأ آمن. وهكذا ايضا حاولوا جعل سوريا دولة فاشلة، لذا نجد أن عدد اللاجئين والمشردين في داخلها وخارجها بلغ الآن نحو عشرة ملايين انسان، وكذا ترون في العراق، حالات النزوح اليومي من مناطق متعددة. ودعا سماحته الى التساؤل عن السبب وراء كل ذلك؟ وما الهدف من وراءه؟

و اضاف سماحته في هذا السياق: «سجّلوا عليَّ هذا الكلام؛ وكما قلت لكم قبل حوالي شهر، بأن هذه الحرب العدوانية سوف تفشل، الآن أقول لكم ايضاً أن هناك خطة جهنّمية لجعل السعودية دولة فاشلة وممزقة، فهذه خطّتهم، فهم اليوم يضربون اليمن بالسعودية،  وغداً سيضرب السعوديون بعضهم ببعض داخليا ويحولونها الى دولة فاشلة. ونحن كمسلمين، يهمنا جداً أمر ديارنا المقدسة، وهي: مكة والمدينة، حيث قبلتنا وحجنا وركيزة اساس من ركائز هذه الامة، ورمز وحدتها، ومثوى نبينا وأهل بيته، عليهم السلام. ولنتذكر كيف أن أحد القيادات الامريكية وبعد هجوم 11 سبتمبر 2001 اقترح على الادارة الاميركية في عهد جورج بوش أن يتم ضرب مكة بالقنبلة الذرية»!

من جانب آخر، دعا سماحة المرجع المدرسي «علماء الدين الى عدم السكوت على العدوان والظلم، وعدم الصمت تجاهه، أو تبريره وتشجيعه، فان الله تعالى محاسبهم يوم  القيامة، ولو كان العلماء في الأمة يقومون بواجبهم ولا يخضعون للملوك والسلاطين ولا يؤيدونهم في ظلمهم وجورهم، لكانت امور و اوضاع أمتنا أحسن مما هي فيه اليوم، حيث الظلم والجهل والتخلف».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق