المرجع المدرسي: البلاد الاسلامية تُدمر بغباء وأموال حكامها وبتخطيط وسلاح الغرب
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/05/05
القراءات: 761

قال سماحة المرجع المُدرّسي ان: «مصير فرعون وقارون وهامان وطغيانهم وغرورهم بالسلطة والمال، أمثلة تتكرر و اكثر الانظمة والحكام لا يعتبرون بذلك المصير، وها هم امثال فرعون وقارون اليوم، يغترون باموال النفط والغاز ويسخرونها في شن الحروب والعدوان والتدمير في اليمن وسوريا ومناطق اخرى».

واضاف سماحته في كلمة له خلال استقباله وفودا حوزوية وثقافية: «هؤلاء الحكام والانظمة القارونية التي كدست عبر سنين اموال البترودولار الهائلة في خزائنهم وبنوك الغرب، تقوم بغبائها وبخطط ذكية من الغربيين، بتبديد واستنزاف مئات المليارات على ادارة عجلة مصانع السلاح الغربية بشراء وتكديس السلاح ثم استخدامه في شن الحروب و إثارة الفتن».

و اوضح سماحته في كلمته التي القاها بعيد شن آل سعود وحلفائهم حربهم العدوانية على شعب اليمن، إن «هؤلاء الذين ما اجتمعوا ولا تحالفوا على حرب ومواجهة الكيان الصهيوني الغاصب، ولا على تنمية بلاد العرب والمسلمين الفقيرة، إنما تحالفوا واجتمعوا على شعب اليمن اليوم، كما تحالفوا على تدمير العراق وضرب شعبه وعلى تدمير سوريا وتشريد شعبها وتجويعه». وتابع بالقول: «بأموال البترودولار هذه ايضا صنعوا ومولوا وسلحوا ولايزالون كل جماعات الارهاب والقتل والتدمير من قاعدة و داعش ونصرة وامثالها في سوريا والعراق وباقي بلدان المنطقة ليعيثوا فيها فساداً وقتلاً وتدميراً وترهيباً للأبرياء».

وفي هذا السياق قال سماحته: «إن الموقف الامريكي تعدّى الصمت على شن عدوان من اصدقائها على شعب اليمن، الى التعاون معهم على العدوان سياسياً و استخباراتياً، ولوجستياً وتسليحاً، وهي التي تزعم انها صديقة لليمن بينما تقوم ببيعه لهؤلاء المعتدين الذين تعرف جيداً نوايا واهداف تحالفهم العدواني».

و أكد سماحة المرجع المُدرّسي بالقول: «نحن نقف مع المظلومين والمضطهدين في العالم أينما كانوا، بدافع إنساني، لا طائفي، و كما نقف مع الشعب البحريني، فأن الشعب اليمني يتعرض اليوم للظلم والعدوان، وتقتل العوائل، أطفالاً ونساءاً، ومدنيين بالقصف الجوي بشكل وحشي. إن العدوان على اليمن، يُعد تصرف صبياني صادر عن غرور وجهل، فندعو السلطات السعودية إلى الاعتبار بالتاريخ وعدم الاغترار بهذا التحالف والدول الأخرى الداعمة للحرب، لأنها ستتفرق وتنسحب في وقت ليس بالبعيد امام مقاومة ابناء اليمن. وعلى حكام الدول المتحالفة على العدوان والشرّ، الاعتبار بتجربة الدكتاتور صدام الذي شن الحروب واحتل الكويت بإغراء وخديعة من أسياده، ثم تحالفوا ضده و اسقطوه بعدما جروا معه العراق والمنطقة الى ويلات لانزال نعاني منها حتى الآن».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق