نسترعي انتباه العالم الاسلامي والمنظمات الحقوقية العالمية!
الشيخ الزكزاكي يتعرض للشلل والعمى في معتقلات الجيش النيجيري
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2016/08/09
القراءات: 479

أكدت مصادر مطلعة أن عالم الدين المبلّغ والمجاهد الشيخ ابراهيم الزكزاكي، يتعرض لمعاناة شديدة بسبب استمرار اعتقاله لدى السلطات العسكرية النيجيرية منذ حوالي ثمانية أشهر على حادث اقتحام حسينية بقية الله في مدينة زاريا، فقد أصيب مؤخراً بشلل في ساقيه وفقدانه البصر بإحدى عينيه مع حالة صحية متدهورة.

جاء ذلك على لسان نجله محمد الزكزاكي الذي وجه رسالة مفتوحة الى الهيئات الحقوقية والمنظمات الانسانية العالمية محذراً من خطورة الوضع الصحي لوالده بسبب الاساليب اللاانسانية التي تتبعها السلطات النيجيرية مع والده المعتقل. وجاء في الرسالة: «أناشد جميع الذين يؤمنون بحق الانسان بالتمتع بالعدالة والكرامة أن ينضموا إليّ لمضاعفة الجهود وإطلاق سراح الشيخ الزكزاكي»، واشار الى «أن العنف الذي مارسه الجيش النيجيري ضد المسلمين في هذا البلد، فقد قتلوا جميع اخواني وكذلك النساء والاطفال، وكان بين القتلى أطباء وممرضات ومهندسون وصحفيون وتلاميذ، وفقد آلاف الاشخاص، وتم دفن 340 شهيدا في مقابر جماعية واعتقل المئات من المواطنين»، في اشارة منه الى حادثة الاقتحام التي جرت في شهر كانون الاول من العام الماضي.

ولفت نجل الشيخ الزكزاكي الى أن الحكومة النيجيرية عمدت الى فبركة جديدة لحرف الحقائق، عندما تزعم أن والده يخضع للاقامة الجبرية «لانه شخص معرض للخطر»! وأنها انفقت على هذه المهمة مبلغ خمسة ملايين دولار لضمان سلامته!!

هذا الكلام مطابق تماماً لما يتشدّق به النظام السعودي بمخاطبته الشيعة في المنطقة الشرقية، بأنكم «يجب ان تدافعوا عن الحكومة، لانها توفر لكم الحماية من التكفيريين الذين يريدون القضاء عليكم».

وحتى الآن لم يصدر أي تقرير محايد يكشف ملابسات الحادث الاجرامي الذي ارتكبه الجيش النيجري باقتحامه حسينية بقية الله، والقيام بتلك المجزرة المروعة التي ذهب ضحيتها المئات من النساء والرجال والاطفال، والمسؤول عن هذه الجريمة التي يجب أن يقدم الى المحاكمة أمام الشعب النيجيري وامام العالم.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق