الارتباط بين الحوزة العلمية والعشائر يشكل قوة لايمكن مجابهتها
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2012/07/09
القراءات: 1374
شدد سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) على اهمية توثيق العلاقة بين الحوزة العلمية والعشائر العراقية لما يشكلانه من مصدر قوة ومنعة ونهضّة للبلد والشعب.واوضح سماحته خلال استقباله وفودا عشائرية بينها شيخ عموم قبيلة تميم الشيخ مزاحم كنعان التميمي، وشيخ عشيرة المعامرة في محافظة بابل الشيخ جميل مهدي هزاع ، اوضح أن «الانظمة والحكومات التي توالت على العراق حاولت تفكيك العشائر وابعادها عن الحوزة العلمية لأنهم عرفوا ان الارتباط بينهما يشكل قوة كبيرة لا يمكن مجابهتها» .
ودعا سماحته ابناء العشائر العراقية الى «التمسك بالدين والاهتمام والمحافظة على القيم والمثل السليمة وضرورة أن  تعم بينهم روح الاخوة والتعاون و وحدة الكلمة والصف، لأن العراق بحاجة الى جهود كل ابنائه الخيرين للنهوض بواقعه». 
كما دعا سماحته شيوخ وابناء العشائر الى العودة للاهتمام بالزراعة والاراضي الزراعية وأن على الدولة الحذر من اهمال القطاع الزراعي، وأن عليها دعم الفلاح العراقي ليستطيع تطوير انتاجه والمساهمة في دعم اقتصاد البلاد وامنها الغذائي، مؤكدا على أن الاهتمام بالزراعة والحفاظ علي الأراضي الزراعية يـُعد طوق نجاة من الأزمات الاقتصادية لاسيما مع تزايد اعتماد الاقتصاد العراقي على صادرات النفط فقط وتحوله الى اقتصاد احادي الجانب، عازياً ذلك الى سوء الادارة في البلاد والجهل بقيمة واهمية الاراضي الزراعية .
من جانب آخر حذر سماحته من التهاون واللامبالاة في التعامل مع بعض الافكار والثقافات الفاسدة والدخيلة التي يتعرض لها المجتمع، مؤكداً ان انتشار ثقافات كهذه يؤدي الى النيل من ديننا واخلاقنا ومبادئنا.
وخلال استقباله في مكتبه بكربلاء المقدسة وفداً من شيوخ عشائر الدعوم ، دعا  العشائر الى الاهتمام الجدي بالثقافة الاسلامية وارسال ابنائها للحوزات العلمية  والتفقه في الدين ونشره في اوساط مجتمعهم ليكون لهم دور في محاربة الثقافات الدخيلة والفاسدة، وتوجيه ابنائه نحو الطريق الصحيح بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة. 
واكد سماحته ان العراق بحاجة الى ثورة ايمانية لكي يواجه التحديات تلك، ومحاربة استشراء الفساد الاداري والمالي. وبين سماحته ان شيوخ العشائر قاموا بدور جيد في اصلاح المجتمع العراقي ، من خلال العمل على اصلاح ذات البين ، مشيراً الى ان الله سبحانه وتعالى ونبيه الكريم والائمة من بعده اكدوا كثيراعلى الاصلاح بين الناس.

ارسل لصديق