الصحوة الاسلامية الحقيقية هي التي تعيدنا إلى القرآن الكريم وأهل البيت [عليهم السلام]
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2013/01/31
القراءات: 1070

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) أن الصحوة الاسلامية الحقيقية هي التي تعيدنا الى القرآن الكريم واهل البيت عليهم السلام، وأن ذلك هو ما نراه ونتوسم به خيرا في الحشود المليونية التي رأيناها زاحفة من مختلف المناطق الى كربلاء المقدسة لزيارة الامام الحسين عليه السلام، اثناء زيارة الاربعين الاخيرة. وأضاف: أنها ليست بصحوة اسلامية تلك التي تريد في أي بلد من بلداننا ان تعيد إنتاج الماضي الفاسد الذي انتج الانظمة الظالمة والمتخلفة بذاتها وكرست التخلف في واقعنا الى اليوم.

و في جانب من كلمة له بمكتبه في كربلاء المقدسة أمام حشد الزوار والوفود من داخل وخارج العراق، دعا سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) العراقيين وباقي شعوب الأمة وقادتها وساستها الى الحذر من تفاقم الاوضاع المضطربة، سواء في العراق، أو في باقي بلدان المنطقة، والجلوس والتفكير في أسباب إستمرار هذه المشاكل والأوضاع السيئة، متسائلاً سماحته: «هل هناك نهاية لهذا المسلسل الذي يبدو أنه لا ينتهي من العنف والعنف المضاد والتوتر والاضطراب ومن المشاكل التي تتواتر علينا من كل مكان، هل هناك نهاية وما هي تلك النهاية». وأشار سماحته إلى أن الحل والعلاج نجده في كلمة ووصية الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم، للأمة حين قال: (إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا وانهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)، فالتفرق والضلالة أصابا هذه الامة عندما هجرت القرآن، وتركت اهل البيت عليهم السلام.

و أوضح سماحته أن التمسك بالأفكار والآراء المتحجرة التي جاء بها بعض الماضين من أمثال ابن تيمية وابن عبد الوهاب، ثم اليوم جماعة القاعدة وأمثالهم، ادت الى نتائج خطيرة، وإتبّاعها اليوم لن يفيد الأمة في شيء، ذلك أن حقيقة أفكارهم و خلاصتها هي عبادة الهوى بأسم الله، فالهوى هو من كان يقودهم، وادعاء احتكار الحقيقة والحق.. و هذا هو ما يمزق المسلمين الآن ومن إتبعهم.. فالتحول من الكتاب والعترة الى الانانيات وعبادة الاشخاص هو ما سبب تفكك الامة وتمزقها.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق