خلال استقباله وفداً قضائياً من بابل و مكتب المرجع الحائري
المرجع المدرسي يدعو الى معالجة قضايا الساحة في إطار الدين، وتوحيد الجهود لبناء العراق
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2013/02/27
القراءات: 1032

دعا سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظل) العلماء والحوزات والمراكز العلمية في العراق والعالم الإسلامي الى إنتاج وطرح المقترحات والحلول لمعالجة قضايا الساحة بما يمثل حقيقة الدين وليس الأطر المفرغة من محتواها ومضمونها.

واوضح سماحته سماحته خلال استقباله وفدا من مكتب سماحة المرجع الديني السيد كاظم الحائري (دام ظله) أن الحوزات يجب ان تكون «على قدرٍ عالٍ من التنظيم و وتطوير العمل و أساليبها في التدريس وإضافة مناهج جديدة ولا تكتفي بإجترار المناهج والتجارب القديمة».

مؤكدا في هذا السياق على أهمية «تطوير المناهج الحوزوية وعدم تقييدها بقيود نعتقد إنها من الدين فهو كإطار ومحتوى لا يقيد الإبداع والحرية والاستقلال والتقدم وينبغي ان تطرح هذه القيم والمفاهيم باعتبارها من صميم محتواه». ودعا سماحته خلال اللقاء الى التفكير بتأسيس حوزات ومعاهد «في القرى والمناطق النائية»، تعتمد المناهج النافعة التي تلبي احتياجات الناس هناك في التوعية الثقافية والاجتماعية والدينية كمعرفة الإحكام الفقهية والتدبر في القرآن. وفي جانب آخر من حديثه إنتقد سماحته الذين يجعلون من الدين «هدفاً للوصول الى المناصب السياسية والإدارية في البلاد» موضحا أن العراق بحاجة إلى تجارب رائدة في نشر القيم الحقيقية للدين. وأضاف «اذا أردنا تخطي المحن واجتياز المشاكل المحيطة ببلدنا فعلى العلماء والحوزات ان تطرح حقائق الدين وليس الأطر الفارغة لأن حقيقة الدين هي التي تستقطب الناس وتبني مجتمعا إسلاميا حضارياً». من جانب آخر استقبل سماحته وفدا من القضاة في محافظة بابل، وحذر في جانب من حديثه مع الوفد الزائر من أن العراق وطوال عقود سابقة وما يزال، يواجه "محاولات لتقزيمه" وإضعافه في كافة المجالات عسكريا واقتصاديا وزراعيا وصناعيا، فضلا عن أعمدة ومؤسسات الدولة الرئيسية. مشيرا الى أن «القضاء في العراق هو الأخر تأثر بسبب ذلك..» وشدد سماحته على ضرورة بذل الجهود اللازمة من اجل بناء العراق بوتيرة سريعة ونية خالصة بالتعاون والمشاركة الفاعلة من جميع أطياف وأبناء الشعب، ومن مواقعهم المختلفة، والتنبه والحذر من «المخططات الجاهزة لضرب العراق من داخله» بهدف إشعال فتيل الطائفية بين أبنائه. وختم بالقول أن العراق يملك إمكانات كبيرة أهمها حيوية وقوة الشعب وتاريخه العريق بالإضافة الى الإمكانات المادية وهو يحتاج الى مزيد من الحكمة التي توازي طموحات وحيوية وقوة هذا الشعب.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق