لنستعد نفسياً وبدنياً وعسكرياً قبل ان تداهمنا المخاطر
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/03/18
القراءات: 819

دعا سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) الساسة في العراق وشعبه الى: «الاستعداد النفسي والمادي المسبق لمواجهة اي نوع من الأخطار والمشاكل في المستقبل، والقضاء على العقبات السياسية والأمنية والاقتصادية في البلاد». واوضح سماحته خلال كلمته أمام حشد من الوفود و الزائرين بمكتبه بمدينة كربلاء المقدسة، إننا: ينبغي ان نفكر في الاعداد العسكري والنفسي والجسدي قبل ان تقبل علينا المشاكل والاخطار. واضاف: كان علينا ان نستعد للمشاكل والمواجهات العسكرية مع زمر الارهاب في المنطقة الغربية قبل حدوثها. ولفت سماحته الى أن: الشباب في العراق مثلما أن عليهم التسلح بالعلم والوعي يجب أن يكونوا أيضا قادرين على حمل السلاح ومستعدين للدفاع عن وطنهم لأنهم مع شعبهم يعيشون في الدنيا المليئة بالمشاكل والأخطار والتحديات.. ولذلك لابد من إعداد الشعب اعداداً نفسياً وثقافياً وترجمة الشعارات التي نرددها في عاشوراء والاربعين  الى تطبيق عملي يسهم في صياغة مجتمع حيوي ومتصدٍ لمسؤوليته للدفاع عن وطنه.

هذا واشار سماحته الى أن: ما يمر به العراق مرحلة تاريخية خطرة يجب أن يكون فيها السياسيون والشعب العراقي كافة على قدر عالٍ من المسؤولية  لإصلاح الوضع ،وعلى السياسيين تغليب المصلحة العليا للبلاد. كما أكد أن: للشعب العراقي بكل أطيافه ومناطقه، تطلعاته المشروعة، ولكن يجب ألا تتخذ منحىً آخر فيتحول الأمر إلى الاستعانة ببعض الجهات الخارجية لاستجلاب الدعم والمسلحين لتدمير بلادهم. واضاف سماحته: ندعو أهلنا في المنطقة الغربية إلى الرجوع للحكماء والعقلاء واعتماد مبدأ الحوار في حل المشاكل العالقة، والعراقيون جميعا سوف ينتصرون لكم بعد أن تكونوا بعيدين عن اصحاب الأفكار المتطرفة واهدافهم ومراميهم الهدامة.

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق