لنواجه «داعش» بالسلاح والإعلام الحربي
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2014/12/01
القراءات: 766

اعتبر سماحة المرجع المُدرّسي - دام ظله- أن الجماعات الارهابية والتكفيرية المتمثلة بـ «داعش» واخواتها، من صنع قوى إقليمية لتحقيق أهداف ومصالح معينة في المنطقة.

واوضح سماحته خلال استقباله في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة وفداً من الإعلام العسكري في سرايا السلام، إن: «داعش تمردت على من صنعها من قوى إقليمية وكان على التحالف الدولي أن يضع لها حداً في وقت مبكر خاصة وأن هذه الزمرة الارهابية نشأت ونمت تحت انظار من أنشاوا ويقودون هذا التحالف»، داعياً إلى مزيد من اليقظة والاستعداد في صفوف ابناء الشعب وتنظيم الجهود والطاقات من أجل مواصلة عمليات تحرير أرض العراق من خطر ودنس هذه الجماعات المجرمة التي أصبحت تهدد أمن المنطقة والعالم وليس العراق لوحده.

وفي هذا السياق أكد سماحة المرجع المُدرّسي على ضرورة توفير العوامل المادية للنصر وللدفاع عن المقدسات المتمثلة بالمراقد والمساجد والصوامع وكل مراكز العبادة لمختلف الأديان التي أمرنا الله تعالى في كتابه المجيد بالدفاع عنها.

موضحاً أن شيعة اهل البيت، عليهم السلام، في العراق لم ولن يدخلوا في صراع مع الطوائف الأخرى، لأنهم يعتقدون أن الأمة الإسلامية أمة واحدة وهم مع المظلوم ويدافعون عنه، ولم ينطلقوا في حربهم ضد الإرهاب من منطلق طائفي كما يروّج البعض، وكما كانت ولاتزال بعض وسائل الاعلام المأجورة تبث التضليل والافتراءات في هذا المجال.

كما أكد سماحته في جانب من حديثه مع وفد الاعلام العسكري في سرايا السلام، على أهمية الإعلام الحربي وتواجد الإعلاميين في ساحات القتال ضد الارهاب، واشار في هذا السياق الى أن «الإعلام اليوم يمثل السلطة الأولى وليس الرابعة ومجرمي داعش سيطروا على الكثير من المناطق من خلال الحرب الإعلامية والنفسية». واضاف سماحته: «علينا أن نواجه داعش وامثالها من الزمر الارهابية عبر القتال في الجبهات وكذلك من خلال الإعلام لنقل الانتصارات التي يحققها الجيش وقوات الحشد الشعبي لتجنب وصول الأخبار الكاذبة وتمرير العدو للشائعات».

هيأة التحرير
 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99


ارسل لصديق