في بيان له ..
المرجع المُدرّسي ينعى شهداء التفجير الارهابي في جامع الامام الصادق، عليه السلام، في الكويت
كتبه: هيأة التحرير
حرر في: 2015/07/13
القراءات: 559

أدان سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدرّسي - دام ظله- الاعتداء الارهابي على المصلين الصائمين في أحد مساجد الكويت، وشدد على ضرورة التلاحم والوقوف صفاً واحداً ضد هذه الفتنة التكفيرية العمياء. وقال:  إن «علينا كمسلمين أن نقوم لله سبحانه وتعالى قياماً واحداً ضد هذه العصبة المارقة وقد أكدنا فيما سبق أن مصير بلادنا تهدده هذه الحملة التترية الجديدة».

جاء ذلك ضمن بيان اصدره سماحته حول التفجير الانتحاري الارهابي الذي استهدف المصلين الصائمين في جامع الامام الصادق، عليه السلام، في دولة الكويت، وراح ضحيته 26 شهيداً واكثر من 220 جريحا.

وجاء في نصّ بيان سماحته:

بسم الله الرحمن الرحيم.

إنا لله وإنا اليه راجعون .

قال الله تعالى: {ولا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْواتاً بَلْ أَحْياءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُون‏‏}.

ببالغ التأثر والأسى، ندين وبشدة التفجير الارهابي الجبان الذي وقع في شهر رمضان المبارك، شهر الخير والرحمة، وفي يوم الجمعة، وفي مسجدٍ من مساجد الله - سبحانه وتعالى- ليسفك دماء الأبرياء المصلين الصائمين لربهم.

كما نهيب بالمجتمع الإسلامي في كل مكان بأن يتلاحموا ضد هذه الآفة التي لا تحترم ديناً ولا حرمة، وعلى دول المنطقة أن تتجاوز كل الخلافات من أجل القضاء على هذه الظاهرة الخبيثة التي تنخر في جسد الأمة الإسلامية.

إن علينا كمسلمين أن نقوم لله سبحانه وتعالى قياماً واحداً ضد هذه العصبة المارقة، وقد أكدنا فيما سبق أن مصير بلادنا تهدده هذه الحملة التترية الجديدة.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل الضحايا شهداء عنده مع شهداء بدر وحنين ومع شهداء كربلاء المقدسة، و أن يمنّ على ذويهم بالصبر والسلوان وعلى الجرحى بالشفاء العاجل إنه سميع مجيب.


ارسل لصديق